الشريف الادريسي

الشريف الادريسي
الشريف الادريسي

samedi 23 juillet 2011

من كتب السنة محبة اهل بيت رسول الله صلى الله عليه و اله و عاقبة بغضهم


رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( الزموا مودتنا أهل البيت ، فإنه من لقي الله عز وجل وهو يودُّنا ، دخل الجنَّة بشفاعتنا . والذي نفسي بيده ، لا ينفع عبداً عملُهُ إلا بمعرفته حقِّنا )) .
+ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم : (( يردُ الحوضَ أهل بيتي ومن أحبَّهم من أمتي ، كهاتين السَّبابتين )) . ذكره المُحبُّ الطبري
+ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( من مات على حبّ آل محمد صلى الله عليه وسلم مات شهيداً ، ألا ومن مات على حُبّ آل محمد صلى الله عليه وسلم مات مغفوراً له ، ألا ومن مات على حبّ آل محمد صلى الله عليه وسلم مات تائباً …)) .
وفيه : (( مات مؤمناً مستكمل الإيمان )) .
وفيه : (( بشره ملك الموتِ بالجنة ومُنكرٌ ونكير )) .
وفيه (( يزف إلى الجنة كما تزف العَروس إلى بيت زوجها )) .
وفيه : (( فُتح له في قبره بابان إلى الجنة )) .
وفيه : (( مات على السُّنة والجماعة )) .
وفيه : (( ومن مات على بُغض آل محمد صلى الله عليه وسلم ، جاء يوم القيامة مكتوبٌ بين عينيه : آيسٌ من رحمة الله )) .
أخرجه الثعلبي في (( تفسيره )) .
قال : أخبرنا عبد الله بن محمد بن عليّ البلخي ، حدثنا يعقوب بن يوسف بن إسحاق ، حدثنا محمد بن أسلم ، حدثنا يعلى بن عُبيد ، عن إسماعيل ، عن قيس بن أبي حازم عنه .
ورجاله من محمد إلى مُنتهاه أثبات ، لكنَّ الآفة فيمن بين الثعلبي وبين محمد ، وآثارُ الوضع – كما قال شيخنا رحمهُ الله – عليه لائحة .
وعن الحسين بن عليٍّ رضي الله عنهما قال : (( من دمعت عيناه فينا دمعةً ، أو قطرت قطرةً ، آتاه الله عز وجل الجنة )) .
+ وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( من أحبّنا بقلبه وأعاننا بيده ولسانه ، كنت أنا وهو في عليين . ومن أحبّنا بقلبه وأعاننا بلسانه وكفَّ يده ، فهو في الدرجة التي تليها ، ومن أحبّنا بقلبه وكف عنا لسانه ويده ، فهو في الدرجة التي تليها )) .
رواه نعيم بن حماد من طريق سفيان بن الليل ، عن الحسن بن علي ، عن أبيه
+ نصر بن أحمد – صاحبَ خراسان – استأذنت عليه امرأةٌ علويةٌ ، فشكت من عامله على بلْخ . فكتب لها إليه ، وأنعم عليها بدراهم وثياب وغير ذلك ، ثم نام فرأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام كأنه يقول : (( حفظ الله حُرمتك كما حفظت حُرمتي )) .
اللهم صل على محمد و ال محمد وعجل فرج الامام المهدي المنتظر
احديث اخرى
روى البخاري ومسلم قال صلي الله عليه وسلم
حسين منى وأنا من حسين . أحب الله من أحب حسيناً .
—————
روى الإمام أحمد في مسنده قال صلى الله عليه وسلم
إنى أُوشك أن أُدعى فأُجيب
وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل ممدود من الأرض إلي السماء
و عترتي آل بيتي
وأن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض يوم القيامة
فانظروا بما تخلفوني فيهما.
—–
روي الهيثمى بإسناد جيد
قال صلى الله عليه وسلم
اللهم عادِ من عاداهم ووال من والاهم
—-
روي الطبرانى برجال الصحيح
قال صلى الله عليه وسلم
ينقطع يوم القيامة كل سبب ونسب إلا سببي ونسبى
————–
روى الإمام أحمد :
قال صلى الله عليه وسلم
هم صلب الناس إذا هلكوا هلك الناس
——-
روى الإمام أحمد :
قال صلى الله عليه وسلم
ما بال رجال يقولون أن رحم رسول الله لا تنفع يوم القيامة
بلى والله إن رحمي لموصولة في الدنيا والآخرة
——–
روى الحاكم على شرط الشيخين قال صلى الله عليه وسلم
لا يبغضن أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار
———-
روى الترمذى قال صلى الله عليه وسلم في حق سيدنا الحسن وسيدنا الحسين
: من احبني وأحب هذين وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة
————————–
أخرج البزار :
قال صلى الله عليه وسلم
مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تركها غرق
——————–
أخرج البزار :
قال صلى الله عليه وسلم :
أحبو الله لما يغذوكم من نعمة وأحبوني لحب الله وأحبو أهل بيتي لحبى
———-
أخرج الطبرانى : قال صلى الله عليه وسلم
ما بال أقوام يؤذونني في نسبى وذوى رحمي .
ألا من آذى نسبى ورحمي فقد آذاني ومن أذاني فقد آذى الله
———–
أخرج ابن حبان :
قال صلى الله عليه وسلم
ما بال رجال يؤذونني فى أهل بيتي
والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحبني ولايحبنى حتى يحب ذريتي
————–
روى أحمد قال صلي الله عليه وسلم
كل ولد أب فإن عصبتهم لأبيهم ماخلا ولد فاطمة فإني أنا أبوهما
————-
أخرج الطبرانى عن ابن عمر رضى الله عنهما
قال آخر ما تكلم به رسول الله صلي الله عليه وسلم : اخلفوني في أهل بيتي
————–
أخرج الطبرانى عن ابن عباس رضى الله عنه
قال صلي الله عليه وسلم :
لو أن رجلا صفن بين الركن والمقام وصلى وصام ثم مات وهو مبغض لآل بيت محمد دخل النار .
———
أخرج الطبرانى عن عثمان بن عفان رضى الله عنه قال صلى الله عليه وسلم :
من صنع إلى أحد من ولد عبد المطلب يدا فلم يكافئه بها في الدنيا فعلى مكافأته غدا إذا لقيني .
———-
أخرج الطبرانى عن ابن عباس رضى الله عنهما قال صلي الله عليه وسلم :
بغض بنى هاشم والأنصار كفر وبغض العرب نفاق
———–
أخرج الإمام أحمد عن عائشة رضى الله عنها قالت
: دخل على رسول الله وهو يقول : يا عائشة قومك أسرع أمتي بي لحاقا
—————
أخرج البخارى
قال أبو بكر رضى الله عنه : ارقبوا محمدا في أهل بيته
————
أخرج ابن عساكر قال صلى الله عليه وسلم
فى حق سيدنا العباس :
إن جبريل أمرني إذا حضر العباس أن أخفض صوتي
كما أمركم أن تخفضوا أصواتكم عندي
———–
أخرج الحاكم
قال صلي الله عليه وسلم
: والذي نفس محمد بيده لا يدخل قلب رجل الإيمان حتى يحبكم لله ولرسوله
————–
أخرج الحاكم قال رسول الله فى حق سيدنا العباس
: إن العباس منى وأنا منه .
————–
أخرج الإمام أحمد
قال صلي الله عليه وسلم : من كنت مولاه فـعلىُّ مولاه
———-
أخرج ابن إسحاق برجال أحمد قال صلى الله عليه وسلم :
من آذى عليا فقد آذاني .
————
أخرج مسلم قال صلي الله غليه وسلم لسيدنا على :
أما ترضى أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى إلا أن لا نبي بعدى
————
روي مسلم انه صلي الله عليه وسلم قال يوم خيبر :
لأعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله .
_ ثم اعطاها لعلي
——–
روي مسلم أنه لما نزلت هذه الآية
( تعالوا ندعوا أبنائنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم )
دعى رسول الله عليا وفاطمة وحسنا وحسينا رضى الله عنهم ثم قال اللهم هؤلاء أهلي
———-
أخرج الترمذى قال صلى الله عليه وسلم :
في حق سيدنا الحسن وسيدنا الحسين أنهما سيدا شباب أهل الجنة
————
روي البخارى قال صلى الله وسلم في حق سيدنا الحسن :
إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين
————–
أخرج بن موسى الرضى قال صلى الله عليه وسلم :
يا على انك أول من يقرع باب الجنة
————
من حديث أنس بن مالك رضى الله عنه قال صلي الله عليه وسلم
: مالي أراكم تختلفون في أصحابي
أما علمتم أن حبي وحب آل بيتي وحب أصحابي فرضه الله تعالى على أمتي إلى يوم القيامة
———-
أخرج أحمد عن ابن عباس رضى الله عنهما قال :
بعثنى رسول الله إلى علي بن أبي طالب وقال له
أنت سيد في الدنيا أنت سيد في الآخرة من أحبه فقد أحبني
. وحبيبي حبيب الله . وعدوك عدوي وعدوى عدو الله . الويل لمن أبغضك
————–
أخرج الترمذى عن أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله جلل علياً والحسين وفاطمة كساء
وقال : اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا
————
أخرج حافظ قال صلي الله عليه وسلم لفاطمة رضى الله عنها :
أتدرين لما سميت فاطمة قال علي رضى الله عنه يا رسول الله لما سميت
فاطمة قال : إن الله عز وجل قد فطمها وذريتها من النار يوم القيامة
وفى رواية أخرى لابن موسى الرضا في مسنده أن رسول الله صلي الله عليه و سلم
قال :
إن الله عز وجل فطم ابنتي فاطمة وولدها ومن أحبهم من النار فلذلك سميت فاطمة
———-
أخرج الطبرانى قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
الزموا مودتنا أهل البيت فانه من لقى الله وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا
والذي نفسي بيده لا ينفع عبدا عمله إلا بمعرفته حقنا
———–
أخرج أحمد و الترمذى أن رسول الله صلي الله عليه وسلم :
كان إذا خرج لصلاة الفجر يمر بباب فاطمة ويقول الصلاة يا أهل البيت
إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا
———–
أخرج مسلم أن رسول الله صلي الله عليه و سلم قال :
أذكركم الله في أهل بيتي
————
أخرج الطبرانى :
قال صلى الله عليه وسلم
يا بنى هاشم إني قد سألت الله لكم أن يجعلكم نجداء رحماء
وسألته أن يهدى ضالكم ويؤمن خائفكم ويشبع جائعكم والذي نفسي
بيده لا يؤمن أحد حتى يحبكم بحبي
أترجون أن تدخلوا الجنة بشفاعتي ولا يرجوها بنو عبد المطلب
———————-
أخرج الترمذى و الطبرانى و البيهقى أن بن عباس رضى الله عنهما
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
أن الله قسم الخلق قسمين فجعلني فى خيرهما قسماً
فذلك قوله ( أصحاب اليمين وأصحاب الشمال ) فأنا من أصحاب اليمين وأنا خير أصحاب اليمين
ثم جعل القسمين أثلاثا فجعلني فى خيرها ثلثاً فذلك قوله
( فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة والسابقون السابقون )
فأنا من السابقين وأنا خير السابقين .
ثم جعل الأثلاث قبائل فجعلني في خيرها قبيلة وذلك قوله :
( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا أن أكرمكم عند الله أتقاكم )
وأنا أتقى ولد آدم وأكرمهم على الله تعالى ولا فخر
ثم جعل القبائل بيوتا فجعلني في خيرها بيتا فذلك قوله
: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )
فأنا وأهل بيتي مطهرون من الذنوب ——
أخرج مسلم وابن ماجه قال صلي الله عليه وسلم :
المهدى من عترتى ولد فاطمة
————-
أخرج الحاكم أنه صلى الله عليه وسلم
قال :وعدني ربي في أهل بيتي من أقر منهم بالتوحيد ولى بالبلاغ أن لا يعذبهم
——
أخرج البزار و الطبرانى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال : ان فاطمة أحصنت فرجها فحرم الله ذريتها على النار
———-
أخرج الطبرانى أنه صلي الله عليه وسلم
قال للسيدة فاطمة إن الله غير معذبك ولا أحد من ولدك
————-
أخرج مسلم أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال :
أن الصدقة لا تنبغي لآل محمد إنما هي أوساخ الناس
—————-
روي الطبرانى وابن عساكر أنه صلى الله عليه وسلم قال
: أنا وعلى وفاطمة والحسن والحسين نجتمع ومن أحبنا يوم القيامة
نأكل ونشرب حتى يفرق الله بين العباد
————-
ومن الثابت أن الآية
يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا ويعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا )
نزلت فى أهل البيت .
—————
روى ابن عباس قال صلي الله عليه وسلم :
النجوم أمان أهل الأرض من الغرق . وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف